معلومات عامة

موضوع عن اليوم الدولي للتنوع البيولوجي

موضوع عن اليوم الدولي للتنوع البيولوجي

موضوع عن اليوم الدولي للتنوع البيولوجي، حددت الهيئة العامة للأمم المتحدة تاريخ يوم 22 مايو من كل عام على أنه اليوم الدولي للتنوع البيولوجي، ولذلك يحتفل العالم كل عام في تاريخ 22 مايو باليوم العالمي للتنوع البيولوجي، وذلك لزيادة التوعية بأهمية التنوع البيولوجي ولزيادة توضيح اليوم الدولي للتنوع البيولوجي نتابع المقال التالي: –

 

اليوم الدولي للتنوع البيولوجي 

  • يحتفل العالم باليوم الدولي للتنوع البيولوجي للحرص على توعية الشعوب بأهمية التنوع البيولوجي، ولزيادة توضيح الاهتمام بالغذاء للإنسان.
  • وقد حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 22 مايو اليوم الدولي للتنوع البيولوجي يومًا دوليًا للتنوع البيولوجي لزيادة الوعي بالتنوع البيولوجي، وقضايا التنوع البيولوجي وقد اتخذ هذا اليوم تحديدًا لإحياء ذكرى اعتماد نص اتفاقية التنوع البيولوجي في 22 من مايو لعام 1992، لإقرار نص اتفاقية التنوع البيولوجي المتفق عليها في هذا التاريخ.
  • كما رفعت الأمم المتحدة شعار اليوم الدولي للتنوع البيولوجي لعام 2019 تحت شعار تنوعها البيولوجي، هو تنوع في غذائنا وتنوع في حياتنا.
  • من هذا المنطلق نجد أن هيئة الغذاء العالمي ممثلة في الأمم المتحدة تركز على أهمية التنوع البيولوجي بصفته الأساس في النظام الغذائي للإنسان.
  • التنوع البيولوجي هو الحافز الرئيسي لتحويل النظم الغذائية وتحسين الصحة العالمية.
  • المراد من شعار الاحتفالية باليوم الدولي للتنوع البيولوجي هذا العام هو نشر الوعي بالنظم الغذائية والصحة الإنسانية من خلال التنوع البيولوجي.
  • كذلك يهتم شعار هذا العام بالتنوع في الأنظمة الطبيعية في الغذاء في الأرض بما يحقق رفاهية الوجود الإنساني.
  • كذلك الاهتمام بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وكذلك العمل على الحد من تغير المناخ والتكيف معها وايضًا توفير الماء النظيف والقضاء على الجوع حول العالم.
  • أوضحت الدراسات انه خلال القرن الماضي اختفى ما يزيد عن 90 % من أنواع المحاصيل الزراعية المعروفة على مستوى العالم.
  • كذلك انقرضت أكثر من نصف سلالات الحيوانات الموجودة بسبب عوامل تغير المناخ على الأرض.
  • من الواضح أنه تعرضت أنظمة الإنتاج الغذائي المتنوعة محليا للتهديد والانخفاض، ومع هذا الانخفاض يختفي التنوع البيولوجي الزراعي.
  • كما يرتبط فقدان النظم الغذائية المختلفة ترتبط بانتشار أمراض السمنة والسكر وسوء التغذية.

أهمية التنوع البيولوجي

  • ترجع أهمية التنوع البيولوجي والتي تعتمد عليه السلع الغذائية والخدمات الأساسية التي تميز الأرض التي نعيش عليها.
  • يتميز التنوع البيولوجي بتنوع واختلاف الجينات للأنواع الحية واختلاف النظم الايكولوجية، حيث أن الموارد البيولوجية هي أساس المأكل والملبس والمشرب.
  • وكذلك التنوع البيولوجي أساس صحة وسلامة الغذاء والدواء اللازم لعلاج الأمراض المختلفة.
  • إن معظم مناطق التنوع البيولوجي في الطبيعة هي مثل مناطق السافانا والمراعي الأفريقية والصحاري والبحار والأنهار ومناطق التندرا وغيرها من المناطق الطبيعية.
  • كذلك حقول الزراعة والحدائق المختلفة للنباتات وحدائق الحيوانات وغير ذلك من المستودعات الوراثية في الأماكن المختلفة حول العالم، هي مصادر الجينات المختلفة الهامة في تنفيذ عملية التنوع البيولوجي.
  • يرجع التناقض الحاد في التنوع البيولوجي إلى تدخل العنصر البشري من خلال النشاط الإنساني الجائر على الطبيعة مما يمثل تهديدًا كبيرًا على التنمية البشرية المطلوبة.
  • بالرغم من امتلاكنا الان سلة غذائية متنوعة أكبر بكثير مما كان عليه الوضع في الماضي، إلا أن هذا التنوع الغذائي لا يعني تنوع النظام الغذائي.
  • أشار الأمين العام للأمم المتحدة في كلمة إلى أن التنوع البيولوجي هو عنصر حيوي لصحة البشر ورفاهية المعيشة.
  • سواء كان هذا التنوع البيولوجي بنظم فردية أو نظم ايكولوجية كاملة.
  • بما يعني أن جودة الغذاء الذي يتناوله الإنسان والماء الذي يشربه وكذلك الهواء الذي يستنشقه كل هذا يتوقف سلامته على بقاء وسلامة العالم على صورته الطبيعة التي خلقها الله عليه.
  • وأعرب عن حاجة العالم الآن إلى نظم ايكولوجية كاملة وسليمة وطبيعية، وذلك بغرض تحقيق التنمية المستدامة ومحاربة التصحر وكذلك تغير المناخ من حولنا المتسبب الرئيسي فيه التدخل البشري في الطبيعة، وتغيرها بما لا يتفق مع سلامة الطبيعة وسلامة العنصر البشري أيضًا.

ما هي تهديدات التنوع البيولوجي

  • أن النظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي تواجه تحديات وتهديدات كبيرة في وقتنا الحالي، وذلك وفق أحدث الدراسات التي خرجت من المؤسسات الحكومية والخاصة الدولية والتي تتفق معًا حول تلك التحديات والتهديدات.
  • تم الكشف عن تدهور الطبيعة بمعدلات كبيرة لم تحدث من قبل في تاريخ البشرية، والتي أثرت بالسلب على النظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي.
  • حيث أن الأرض منذ التسعينات إلى الآن قد فقدت أكثر من 28 مليون هكتار من الغابات الطبيعية بفعل الإنسان من خلال القطع الجائر للأشجار.
  • يوجد أكثر من مليون من الحيوانات والنباتات المعرضة للانقراض، وأيضًا بفعل العنصر البشري من خلال الرعي الجائر على النبات والحيوانات أيضًا من خلال الصيد الجائر.
  • سوف يؤدي كل ذلك التدخل البشري الخاطئ إلى كوارث مستقبلية تصيب البشرية وتهديدات خطيرة من انقراض الغابات والنباتات والحيوانات إذا استمرت كل عمليات الرعي الجائر أو الصيد الجائر.
  • هذه الاضرار البالغة بالطبيعة والتهديدات الخطيرة تؤثر سلبًا على عملية التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية، وتعيق التقدم نحو المحافظة على خطة الاستدامة وتعيق أهداف التنمية المستدامة التي تتبناها هيئة الأمم المتحدة.
  • عملية الإهمال البيئي تؤثر سلبًا، وتمثل تهديد خطير على الأمن الغذائي وايضًا على الصحة العامة على مستوى العالم.
  • كذلك عملية الإهدار الكبير في المحاصيل الزراعية والإنتاج الزراعي ونظم الحصاد والنقل والتعبئة الخاطئة يؤدي إلى إهدار ما يقرب من ثلث الإنتاج الزراعي في العالم، كل ذلك يؤثر على التنوع البيولوجي والنظم الايكولوجية.
  • الإهدار الكبير في الأمن الغذائي يؤدي إلى ضياع جزء كبير منها كان ينبغي أن يستفيد منه أصحاب المجاعة في كثير من الدول الفقيرة.
  • من أهم التهديدات التي تواجه التنوع البيولوجي هي تغير المناخ، مما يساعد على فقدان التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية في العالم الطبيعي.
  • إن عملية التنوع البيولوجي تعني تنوع الحياة على الأرض والأنماط الطبيعية التي تشكل تلك الحياة، والتي تشكلت على مدار آلاف السنين، فيجب المحافظة على هذا التنوع البيولوجي العريض بين عالم النباتات والحيوانات وكذلك الإنسان على كوكب الأرض بما يخدم الطبيعة المسخرة لخدمة الإنسان وفقًا لسنة الله تعالى في الأرض.

مجابهة التهديدات التي تواجه التنوع البيولوجي 

  • لذا يجب على الإنسان التحرك سريعًا لحماية الطبيعة بما يخدم الإنسان، وذلك من خلال مواجهة التهديدات والتحديات التي تواجه التنوع البيولوجي.
  • يجب القضاء على الممارسات الضارة بالبيئة والمحافظة عليها على صورتها الطبيعية كما خلقها الله عز وجل.
  • تعزيز الأنماط الإنتاجية المختلفة التي تساعد على تنمية وتنويع الأمن الغذائي بما يحقق الكفاية الغذائية المطلوبة.
  • تحسين الصحة العامة باتباع الطرق العلمية في معالجة الأمراض.
  • كذلك تقوية القدرة على التكيف مع مشاكل تغير المناخ والعمل على حلها من خلال عدم زيادة التلوث البيئي والحد من الانبعاثات الحرارية التي تتسبب في زيادة درجات الحرارة على الأرض.
  • عدم استخدام الغازات الضارة مثل غاز الفريون الذي يؤثر على طبقة الأوزون ويرفع درجة حرارة الأرض بما يؤثر على تغير المناخ حول العالم.
  • يجب حماية تنوع الحياة على الأرض والأنماط الطبيعية التي تشكل تلك الحياة والتي تشكلت على مدار السنين من خلق الله سبحانه وتعالى.
  • العمل على المحافظة على البيئة الطبيعية من حيوانات ونباتات بما يساعد على حماية الحياة على الأرض من خلال متابعة عمل محميات طبيعية، يتم حماية الحيوانات القابلة للانقراض فيها وتسمى محميات حيوانية أما طبيعية أو صناعية كحدائق الحيوان كذلك.
  • المحميات الطبيعية النباتية للحفاظ على ملايين النباتات المختلفة بما يساعد على تنوع الحياة على الأرض وحماية التنوع البيولوجي، والنظم الايكولوجية التي تسعى الدول إلى تطبيقاتها للمحافظة على الأرض والطبيعة.
السابق
ما هو الشفق القطبي؟
التالي
الشركة الصينية للمقاولات