النظام التربوي

نصائح لتقويم السلوك السلبي عند الأطفال

نصائح لتقويم السلوك السلبي عند الأطفال

علاقة الطفل بالوالدين:

طبيعة العلاقة القائمة بين الطفل والوالدين من أهم الأمور التي لها دور كبير في تشكيل شخصية الطفل، لذلك من المهم أن تكون طبيعة هذه العلاقة قائمة على الاحترام والمودة والتقدير، أيضاً ينبغي على كافة الأهالي مراقبة الأطفال وتعديل التصرفات الخاطئة الصادرة عنهم، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن النصائح التي تساعد الوالدين لتقويم السلوك السلبي عند الأطفال.

نصائح لتقويم السلوك السلبي عند الأطفال:

1- تعيين التصرفات الخاطئة المرفوضة: من أهم خطوات تصحيح السلوك السلبي الذي يصدر عن الأطفال هو تحديد السلوكيات غير الصحيحة والمرفوضة لدى الوالدين، سواء كانت هذه التصرفات صادرة عن الطفل في البيت أو المدرسة أو الشارع، حتى يستطيع الأطفال التمييز بين السلوكيات المقبولة والسلوكيات المرفوضة.

2- تعيين التصرفات التي تحتاج إلى تغيير بناءً على الأولوية: قد يقوم الطفل بالعديد من التصرفات المرفوضة في نفس الوقت، لذلك من المهم أن يختار الوالدين التصرفات الأكثر تأثير على الطفل والتي تحتاج إلى تغيير مباشر، مع أن يكون هذا التعديل يتناسب مع سن الطفل ومدى استجابته.

3- الجلوس مع الطفل والحوار معه: من الضروري أن يقوم كل من الأب والأم بالجلوس مع الطفل والحوار معه حول التصرفات الخاطئة المرفوضة التي قام فيها، وما هي توقعات الوالدين من الطفل، مع حرص الوالدين على التأكد من مدى استيعاب الطفل للتعليمات.

4- توجيه النقد للتصرف وليس للطفل: في حال قيام الأطفال بالتصرفات الخاطئة من الضروري أن يتجنب الوالدين توجيه النقد للطفل، حيث أن النقد يكون للتصرف الصادر عن الطفل وليس الطفل نفسه؛ لأن النقد الموجه للطفل نفسه يؤدي إلى تدمير شخصيته وتقليل معنوياته.

5- استخدام مبدأ الفورية في محاسبة الطفل: حيث أنه يجب على الوالدين محاسبة الطفل مباشرة عند قيامه بالتصرفات الخاطئة المرفوضة، مع حرص الوالدين على توضيح سبب العقاب، أفضل أساليب العقاب، عقاب بالمدح حيث يقول الوالدين للطفل أنت طفل مؤدب لا تفعل ذلك مرة أخرى.

6- عدم الإحساس بالضجر خلال تقويم السلوك: من الضروري أن لا يشعر الوالدين بالملل خلال تقويم السلوك، حيث أنه من المهم أن يستمر الوالدين في تقويم السلوك وأن يتحلوا بالصبر، حتى يمتنع الطفل على القيام بالتصرفات الخاطئة المرفوضة مرة أخرى.

 

السابق
أخطاء تقع فيها الأمهات عند تربية التوأم
التالي
أنواع التفكير وخصائصه في علم النفس