النظام التربوي

نفسية الطفل دون وجود الأب

نفسية الطفل دون وجود الأب

تأثير غياب أحد الوالدين على الأطفال:

الأب والأم هما مصدر الأمان والراحة النفسية والشعور بالاستقرار النفسي لدى الأطفال، ومن الطبيعي أن يؤثر غيابهم على نفسية الأطفال، حيث يترك غياب الوالدين العديد من الآثار السلبية على نفسية الأطفال وعلى كافة شؤون حياتهم، الأطفال الذين يعيشون من دون أب أو أم يكون لديهم العديد من الاضطرابات النفسية، في هذا المقال سوف نتحدث عن نفسية الأطفال دون وجود الأب.

ما هي الآثار النفسية المترتبة على الأطفال نتيجة غياب الأب؟

1- الإرباك العاطفي: من المتعارف عليه أن الأطفال يتعلقون بشكل كبير في كل من الأب والأم، حيث أن الأطفال يشعرون بالأمان العاطفي بوجود الوالدين، لكن في حال غياب الأب بشكل كلي أو جزئي عن البيت وتربى الطفل من دون وجود أب، هنا يشعر الطفل بالارتباك العاطفي، و يتعلق الطفل بأمه نتيجة غياب الأب.

2- عدم إحساس الطفل بالراحة: في حال غياب الأب يشعر الطفل بالتوتر والقلق وعدم إحساسه بالأمان، وقد يسبب غياب الأب لجوء الطفل إلى الانتحار، بسبب يأس الطفل من الحياة وإحساسه أن أباه لا يحبه.

3- الانسحاب الاجتماعي والميل للوحدة: في حال غياب الأب يصاب الطفل بعدة أمراض نفسية، من ضمنها العزلة والميل إلى الوحدة وعدم الرغبة في الجلوس مع الأفراد والانعزال بشكل كلي عن المجتمع، بسبب عدم ثقته في الأشخاص.

4- العصبية بشكل مبالغ ومستمر: نتيجة غياب الأب تتأثر سلوكيات الطفل بشكل كبير، حيث يصبح الطفل انفعالي بشكل مبالغ فيه، حتى من أتفه الأسباب يقوم الأطفال في الانفعالات الشديدة، وتكون هذه الانفعالات حادة ومن الصعب تهدئته.

5- نظرة الطفل إلى نفسه بدونية: عندما ينشأ الطفل بدون أب ينظر الطفل إلى نفسه نظرة دونية، حيث تقل ثقة الطفل في نفسه وتضعف شخصيته، بالتالي يكون الطفل فاشل في جميع جوانب حياته، غير قادر على الاندماج والتفاعل مع الآخرين.

6- عدم تحمل أي نوع من المسؤولية: عند غياب الأب يعتمد الطفل على الأم في كافة الأمور حتى لو كانت تافهه، لأنه لا يوجد قدوة أمام الطفل تعلمه تحمل المسؤولية، يكون الطفل اعتمادي بشكل كبير بالتالي تكون شخصيته ضعيفة غير قادرة على مواجهة أبسط الأمور.

السابق
ماذا يمكن أن تقدم القصص للأطفال؟
التالي
أسرار في تربية الأطفال