النظام التربوي

هل تقلق الأم عندما يتناول الطفل أشياء من الأرض؟

هل تقلق الأم عندما يتناول الطفل أشياء من الأرض؟

وضع الأطفال أشياء من الأرض في الفم:

جميع الأمهات يميلون إلى حماية الأطفال الرضع من جميع الأشياء التي قد تؤذيهم، ويبذلن أقصى الجهود لتوفير بيئة تتصف بالأمان، بيئة خالية من المخاطر المتنوعة التي تهدد حياة الأطفال، الأطفال الرضع يميلون إلى وضع جميع الأشياء التي يجدونها على الأرض في الفم، دون الوعي بخطورة هذه الأشياء، فالأطفال الرضع لا يستوعبون معنى الخطر.تعاني أغلبية الأمهات من هذه العادة التي يقوم فيها الأطفال الرضع، خوفاً على الأطفال من التعرض التعرض لخطر الاختناق أو إصابة الأطفال بالجرثومة نتيجة وضع الأشياء الملوثة في الفم، ولا تعرف الأمهات الطرق التي تتعامل فيها مع هذه العادة التي يقوم فيها الأطفال، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن أسباب قيام الأطفال بوضع الأشياء في الفم وطرق التعامل معهم.

أسباب وضع الأطفال أشياء من الأرض في فمهم:

الأطفال في السنوات الأولى من حياتهم يميلون إلى التعلم ومعرفة كل ما يدور من حولهم والتجريب والاكتشاف من خلال استعمال الحواس الخمس، وكلما تعلم الأطفال الأشياء من حولهم من خلال هذه الحواس كلما تتطور معارفهم بشكل أسرع وتطورت المهارات التي يمتلكونها.تتفاوت مقدار القوة للحواس الخمسة التي يمتلكها الطفل، حيث أن لكل حاسة من هذه الحواس الخمسة مقدار قوة معينة، حيث أن حاسة النظر تكون غير واضحة لدى الأطفال الرضع في أول شهور حياتهم، بالمقابل تكون حاسة التذوق عند الأطفال هي من أقوى الحواس التي يمتلكها الأطفال الرضع على الإطلاق.عندما تكون حاسة التذوق من أقوى الحواس التي يمتلكها الأطفال الرضع، من الطبيعي أن يستعمل الأطفال هذه الحاسة في التذوق، لذلك يقوم الأطفال في وضع جميع الأشياء التي يجدونها على الأرض في الفم لاكتشاف ومعرفة ما هي هذه الأشياء، وليس بسبب أن الطفل يشعر بالجوع، بل رغبة في الاكتشاف والتجريب.

طريقة التعامل مع الأطفال الذين يضعون جميع الأشياء التي يجدونها في الفم:

في حال قيام الأطفال في وضع الأشياء التي يجدونها على الأرض في الفم، وقامت الأم بأخذ هذه الأشياء من الطفل ومنعه من وضعها في الفم، هنا تعتقد الأم أنها تحميه من خطر الاختناق أو التعرض للجراثيم هذا اعتقاد خاطئ، الأم بهذا التصرف تحرم الطفل من التعلم والتجربة والاكتشاف وتطوير القدرات التي يمتلكها.يجب على الأمهات معرفة كيفية التصرف عندما يقوم الأطفال في وضع الأشياء في الفم، حيث تقوم الأمهات بالجلوس بالوضعية التي يجلس فيها الطفل وإلقاء نظرة على الأرض ومعرفة ما هي الأشياء الخطيرة التي قد تسبب خطر الاختناق لدى الأطفال والعمل على إزالتها.من الضروري أيضاً أن تحرص الأمهات على أن تكون داخل الغرفة التي يحبو فيها الأطفال الألعاب والأدوات الآمنة، والتأكد من عدم وجود الألعاب الصغيرة القابلة للبلع التي تسبب الاختناق للأطفال والتأكد من نظافة الألعاب التي يلعب فيها الأطفال، حيث أن الألعاب المتسخة تحمل الجراثيم وتعرض الأطفال إلى خطر الإصابة بالجراثيم.من المهم أن تحرص الأمهات أيضاً على تنظيف الغرفة بما فيها من أدوات وألعاب حتى لا يتعرض الأطفال إلى خطر الإصابة بالجراثيم، يجب أن تدرك الأمهات أيضاً أن الأطفال سوف ينجذبون إلى جميع الأشياء التي تقع عيونهم عليها حتى لو كانت هذه الأشياء خطيرة، الأطفال لا يدركون معنى الخطر، لذلك من المهم أن تحرص الأمهات على وضع الأدوات الخطيرة في مكان بعيد عن متناول الأطفال، وأن تحرص الأم على مراقبة الأطفال باستمرار.

هل وضع الأطفال الأشياء في الفم تعرضهم للإصابة بالعدوى؟

في أغلب الأوقات يكون سبب تعرض الأطفال الرضع للفيروسات والبكتيريا، ليس بسبب قيام الأطفال في وضع الأشياء التي يجدونها على الأرض في الفم، لذلك لا يوجد سبب أن تصاب الأم بالقلق نتيجة توقعها مرض الأطفال نتيجة تناول الأشياء على الأرض، بل عليها أن تقلق الأم من قيام الأطفال من اللعب مع أطفال  مصابين بمرض.يجب على الأمهات الحرص على عدم توفر الأدوات الخطيرة في الغرفة التي يوجد فيها الطفل وأن تحافظ الأمهات على نظافة البيت بالأخص الغرفة التي يلعب فيها الطفل والحرص على تعقيمها باستمرار، أيضاً تعويد الطفل على النظافة الشخصية وتغسيل يديه بشكل متواصل، تجنب حرمان الطفل من اللعب خوف عليه من المرض؛ لأن الطفل بحاجة إلى العيش ضمن بيئة طبيعية تسمح له بالتجربة والاكتشاف.

السابق
أسباب سلوكيات الأطفال المزعجة في سن المدرسة
التالي
تقوية روابط المحبة بين الأطفال داخل الأسرة