العلوم

يوري جاجارين

يوري جاجارين

من هو يوري جاجارين؟

هو يوري ألكسيافيتش جاجرين، من أصلٍ سوفيتي، كان أول من تمكّن من الطيران إلى الفضاء الخارجي على متن واحدة من أشهر المركبات الفضائية السوفياتية، إلى جانب أنّه من أوائل الرواد الذين وصول إلى سطح القمر واستطاعوا الدوران حول سطح الأرض.

ولد يوري جاجارين في التاسع من مارس لعام “1934” للميلاد، حيث ولد في مدينة كلوشينو الواقعة غرب موسكو في مدينة روسيا، حيث نشأ وترعرع في مسقط رأسه، كما أنّ أولى أعماله وانطلاقاته كانت في مدينة روسيا، إلى جانب ذلك فقد كان يوري جاجارين ابناً لواحدة من الأسر الفقيرة، حيث كان والده يؤمّن قوت يومهم من خلال عمله في مجال النجارة، أمّا والدته فقد كانت مولعة بالقراءة.

بدأ يوري جاجارين أعماله في سنٍ مبكرة، حيث كان يعمل في بداية حياته في إحدى مصانع الحديد الصلب، وفي أثناء عمله في ذلك المجال تمكّن من إثبات جدارته؛ الأمر الذي جعله يحظى بفرصة تدريب في إحدى المعاهد التكنولوجية في مدينة رستوف، وفي تلك الفترة قرر جاجارين الالتحاق بنادي للتدريب على فنون الطيران وكيفية التحليق بالطائرات الخفيفة، ومن هنا بدأت اهتمامته بذلك المجال تزداد، حتى أنّه كان يقضي معظم أوقاته في النادي رغبةً منه في تعلّم كل فنون الطيران.

تمكّن يوري جاجارين من إتمام فترة تدريبه في نادي الطيران، حتى أنّه أصبح مُتقناً لجميع فنون الطيران؛ الأمر الذي دفعه إلى أن يلتحق بواحدة من أهم الكليات التي تعنى بفنون الطيران، حيث انضم إلى الكلية الحربية الكائنة في مدينة أورنبيرغ، التي تعلم فيها كل ما يتعلّق بذلك المجال حتى تخرج من تلك الكلية بجدارةٍ وتفوق.

انضم يوري جاجارين إلى العمل في البرنامج الفضائي السوفيتي، حيث تم اختياره كواحداً من أهم وأفضل الأشخاص القادرين على اتقان فنون الطيران، وفي تلك الفترة تم تدريبه وتجهيزه بالشكل الذي يسمح له باتمام جميع المهمات الموكلة إليه، إلى جانب أنّه كان قد خضع لمجموعة من الاختبارات الجسدية والنفسية لضمان نجاحه وابداعه، ونظراً لكون جاجارين كان قصير القامة إلى جانب أنّه كان أكثر الأشخاص تميّزاً وإتقاناً لأعماله، تم اختياره ليكون أول شخص يتم إرساله إلى الفضاء.

كان يوري جاجارين أول رائد فضاء يتمكّن من روية سطح الأرض وهو في الفضاء الخارجي، وفي تلك الأثناء أُصيب يوري جاجارين بدهشةٍ عظيمة جعلته يتجه إلى التأمل والتفكّر في كل ما يدور حوله، فعلى الرغم من أنّه كان شيعياً إلّا أنّه وبعد عودته إلى سطح الأرض صرّح عن دهشته قائلاً:” لقد كان لرحلتي الفضائية هذه دوراً كبيراً في زيادة تأملي وتفكيري، حتى أن روعة الفضاء ودقة تصميمه جعلتني أمضي بحثاً عن الله”.

وفي أثناء رحلة يوري جاجارين إلى الفضاء لم يتوقع أحداً من عودته إلى الفضاء؛ الأمر الذي جعل السوفيت يندهش بعودته سالماً من تلك الرحلة؛ ممّا دفع المسؤولين عن تلك الرحلة بتتويجه لقباً كان السبب وراء زيادة شهرته أكثر، حيث اُطلق عليه لقب” البطل القومي”.

السابق
غولييلمو ماركوني
التالي
نيل آرمسترونغ